تعرف على أهم طرق الحفاظ على سيارتك!

أصبحت السيارة من الضروريات في وقتنا الحاضر حتى تكاد أن تكون حاجة لا يمكن الاستغناء عنها، وبذلك يوجد في معظم المنازل سيارة واحدة على الأقل. وبطبيعة الحال فإنّ الاهتمام الخاص بالسيارة والمحافظة عليها من التلف والأعطال أمراً ضرورياً، وذلك من أجل تقليل تكلفة الصيانة وأعباء المترتبة عليها والتي يكرهها العديد من الناس، فعندما يتم الاعتناء بالسيارة من خلال تظليل السيارات الحراري يمكن تجنب الكثير من أعمال الصيانة التي كانت من الممكن أن تحصل في حال تم ترك السيارة في حالة يُرثى لها بالإضافة إلى أنّ هذا الاهتمام يطيل في عمر السيارة، فلكي تعمل السيارة الخاصة بك بأفضل إمكانيتها يجب أن تعتني بها جيداً ويتم ذلك عبر استخدام العديد من الوسائل المُساعدة وبعض الإجراءات الداخلية والخارجية للسيارة.

استخدام العازل الحراري يعتبر من أهم وسائل الحفاظ على السيارة داخلياً وخارجياً، وهو عبارة عن مادة شفافة أو مظللة بنسب متفاوتة، يقوم مبدأ العازل الحراري على عكس الإشعاعات الحرارية المنبعثة بدلاً من امتصاصها، أو التقليل من عملية انتقالها، الأمر الذي من شأنه أن يخلق اختلافاً في درجات الحرارة. ويتم تركيب العازل الحراري بعناية فائقة على زجاج السيارة من الداخل، بحيث يؤمن البرودة داخل السيارة ويحافظ أيضاً على المقصورة ولوحة القيادة وجلد مقاعد السيارة من التلف التي تسببها أشعة الشمس والأشعة الفوق بنفسجية في أشهر الصيف الحارة والطويلة، وبالإضافة إلى ذلك فأن الزجاج المعتم يضفي مظهراً مميزاً للسيارة.

ويجب على كل من يرغب في تظليل زجاج سيارته أن يتبع الشروط التي تفرضها الدولة التي يعيش فيها، حيث أن بعض الدول في العالم لا تسمح بتظليل زجاج السيارة وبعضها الآخر يسمح بنسبة تعتيم معينة لأنواع معينة من السيارات وليس جميعها.

هنالك العديد من أنواع العازل الحراري المتواجدة في الأسواق، ولكن هنالك بعض الأمور الهامة التي يعرضها موقع سولار هيلث والتي يجب أن يتم أخذها بعين الاعتبار في حين اتخاذ قرار تركيب واختيار العازل الحراري للسيارة ومنها أن يكون ضد الخدش، كي يدوم استخدامه لأطول فترة ممكنة، وألاّ يتفاعل مع المواد الكيميائية في حال تعرض لها. وتنقسم أفلام التظليل في الغالب إلى ثلاث أنواع تتمثل في :

1- الفيلم الصبغي (Dyed Film )
2- الفيلم المعدني (Metalized Film ) :
3- الفيلم الغير معدني (Signal-Enabling Film )

أهمية التصميم الخارجي للمنازل

إنّ الاهتمام بالتصميم الخارجي للمنزل لا يقل أهمية عن الاهتمام بالتصميم الداخلي له، لذلك يتم تصميم المنازل من الخارج بناء على معايير هندسية وجمالية، وفقًا لعمل متكامل بين مهندسي الديكور ومهندسي العمارة، وقد أصبح التصميم سواء الداخلي أو الخارجي في وقتنا الحاضر يتم عبر برامج حاسوبية تمكن صاحب المنزل من رؤية الشكل النهائي لمنزله، بصورة واضحة بأبعاد ثلاث قبل البدء في تنفيذه.

في كثير من الأحيان يعتبر المصممين ومهندسي الإنشاء أن الشكل والمساحة الخارجية مكملة لباقي مساحة السكن دون أن يعيروا إليها أي اهتمام أو رعاية خاصة، ولكن على العكس من ذلك فإن هذه القطعة من المساحة الكلية للسكن هي المنطقة الأكثر وضوحاً وكما يمكن أن تكون مكان للاسترخاء والجلوس للاستمتاع بأجواء الطبيعة الخلابة، لذا يجب أن يكون مصمم المساحة الخارجية ذو كفاءة عالية وخبرة واسعة ليتمكن من إضفاء نظرة جمالية على المنزل بشكل عام.

 

ولكن قبل أي شيء يجب أن يتم تحقيق شروط وأسس في المنزل من الخارج بحيث تضمن هذه الأسس الراحة والأمان، والتي من المهم أن يتعرف إليها كل فرد حتى يصبح قادرًا على التميز بين التصاميم الجيدة والسيئة.

1- اتجاه المنزل ومكان وجوده، يتم اختيار مكان المنزل بناء على الشكل العام للأرض واتجاهها ومكان ورود الشمس بالإضافة إلى طبيعة استخدام المساحات المحيطة بالمنزل.
2- الاستغلال الصحيح للمساحات، يجب الاعتناء باختيار مكان مناسب لوجود المنزل. بحيث يمكن أن يبقى ما يكفي من المساحة لأغراض إضافية وجمالية.
3- وجود مساحات خضراء حيث لهذه المساحات فوائد جمالية وبيئية وصحية، وكما تضفي الشعور بالراحة والأمان.
4- السور الخارجي والذي يعتبر من أهم العناصر الرئيسية التي تشارك في تصميم المنازل من الخارج، يوضع السور الخارجي على محيط الأرض، ويفضل أن يتماشى تصميم السور مع تصميم المنزل ومواد البناء المستخدمة في تزينه، الأمر الذي يرفع فخامة التصميم وجماله وتكامله.
5- موقع الشارع الرئيسي، يتم تصميم الواجهة الرئيسية للمنزل مقابل الشارع الرئيسي، وذلك لضمان سهولة الوصول للمنزل بالإضافة إلى عامل الخصوصية والهدوء.
6- كراج السيارات، وجود السيارة في مدخل المنزل قد يشكل مظهر مزعج أو غير مظهر غير جمالي، لذا من الضروري تصميم كراج للسيارة بما يتناسب مع واجهة المنزل، ويتم تحديد مساحته تحديدها بناءًعلى عدد أفراد الأسرة، وعلى مساحة الأرض والأماكن الفارغة منها.